«مصر للقياس والتحكم» تحتفل بعيد الأم مع «بهية» وتستقبل 200 ألف سيدة

شاركت شركة مصر للقياس والتحكم «MMC»، مع مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدى بالمجان، بعيد الأم هذا العام، واستقبال 200 ألف سيدة منذ افتتاحها قبل 7 سنوات بمارس 2015، بحضور كل من نيفين القباج، وزيرالتضامن الاجتماعي، والسفيرة نبيلة مكرم، وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، والدكتورة هالة السعيد، وزير التخطيط، والدكتورمايا مرسي الأمين العام للمجلس القومي للمرأة

قالت منى حلمي رئيس قطاع التسويق والمبيعات لشركة مصر للقياس والتحكم “MMC”: «إننا نؤمن بأهمية أن يكون لنا دورًا في مجتمعنا من خلال برنامج المسئولية المجتمعية الخاص بالشركة والذي يأتي كنوع من رد الجميل للمجتمع الذي نعمل به، والذي نهدف إلي رفع جودة وتحسين حياة المواطنين»

أضافت «حلمي»: «نحن في ام ام سي منتجاتنا هي مقياس النجاح لكل شركات الحديد والصلب والمعادن المنصهرة، ومن أجل ذلك اخترنا دعم المرأة المصرية لأنها مقياس النجاح للأسرة وللمجتمع ككل، بل أننا نذهب إلى أبعد من ذلك، حيث نولي اهتمامًا خاصًا بجميع المبادرات التي تهدف إلى الاهتمام بالمرأة وتحسين صحتها، ويأتي هذا من إيماننا بأن المرأة هي مقياس النجاح للمجتمع ككل، ومن هنا كان الاهتمام بكل ما يتعلق بصحتها ويحسن حياتها حتى تقدم الأفضل لعائلتها ومجتمعها»

وأشارت أن علاقة الشركة مع مؤسسة بهية، هي علاقة استراتيجية تقوم على الدعم الكامل؛ وذلك لريادتها في الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتقديم الدعم النفسي للمرضى أثناء فترة العلاج من خلال ورش العمل والمحاضرات والرحلات، إلى جانب حرصها الدائم على زيادة الوعي بأهمية الاكتشاف المبكر للمرض، مما يسهل من العلاج ويخفف الآثار الجانبية له، ومن هنا كان الحرص على مشاركة مؤسسة “بهية”، احتفالها اليوم بعيد الأم، واستقبال 200 ألف سيدة منذ افتتاحها قبل 7 سنوات

وتابعت رئيس قطاع التسويق والمبيعات لشركة مصر للقياس والتحكم “MMC”: «كل منتج من منتجاتنا له دورًا مجتمعيًا منوط به، حيث قمنا بمجهودات كبيرة في توطين الصناعة، وقد نجحنا في هذا الأمر وأصبحت منتجاتنا بكل فخر تحمل علامة الجودة “صنع في مصر”، فقد كنا وعلى مدار 30 عامًا شريكًا أساسيصا في صناعة الحديد والصلب والمعادن المنصهرة في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا»

وتابعت: «في إطار برامجنا للمسئولية المجتمعية التي تنصب على مجالات الصحة والتعليم ومكافحة الفقر؛ نخصص 50% من أرباح الشركة للمساهمة في مشروعات التنمية المستدامة، لتوسيع دائرة المستفيدين حيث وقعنا من قبل بروتوكول تعاون مع مصر الخير لدعم المدارس المجتمعية بمحافظة أسيوط»

وأضافت: «مشاركتنا في هذا الاحتفال لدعم محاربات سرطان الثدي وتقديم يد العون لهم، ودعم استكمال مؤسسة بهية بالشيخ زايد للقضاء على قوائم الانتظار، وتعزيز قدرتها على الاستمرار والتوسع بالدور الحيوي الذي تقوم به تجاه كل سيدات مصر، بداية من التوعية والاكتشاف المبكر والعلاج والدعم النفسي»

Share:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn